أخبار الرياضة العالمية

صراع رابع يجمع صلاح وماني

اليوم.. اللاعبان ينافسان ميندي على زعامة إفريقيا

جوهانسبرج ـ الفرنسية

يتنافس المصري محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي الأول لكرة القدم، اليوم، مع السنغالي ساديو ماني، زميله السابق، المنتقل أخيرًا إلى بايرن ميونيخ الألماني، للمرة الرابعة تواليًا، على نيل جائزة أفضل لاعب في إفريقيا.

وأعلن الاتحاد الإفريقي للعبة، أمس، دخول صلاح وماني، إلى جانب الدولي السنغالي الآخر إدوارد ميندي، حارس مرمى تشيلسي الإنجليزي، القائمة النهائية للجائزة، بعد تقليص الأسماء العشرة التي جرى ترشيحها في البداية.ويتجدد الصراع بين صلاح وماني على الجائزة، التي تنافسا على الظفر بآخر ثلاث نسخ منها.وجمعت القائمة المختصرة بين اللاعبين للمرة الأولى عام 2017، عندما حسم المصري الجائزة لمصلحته، تاركًا خلفه ماني، والجابوني بيار إميريك أوباميانج، مهاجم أرسنال الإنجليزي حينذاك.وفي العام التالي، أكد صلاح تفوقه، وفاز بالجائزة للمرة الثانية، على حساب الثنائي ذاته.وبعد طول انتظار، أوقف ماني سطوة صلاح، وتزعم القارة في 2019، متفوقًا على المصري، وأيضًا الجزائري رياض محرز، مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي.ويمثل الحفل السنوي لتوزيع الجوائز الفردية لكرة القدم الإفريقية، الذي تحتضنه الرباط، العاصمة المغربية، امتدادًا لمنازلات تقليدية في الآونة الأخيرة بين صلاح وماني.ولعب ماني دورًا رئيسًا في تغلب منتخب السنغال على الفراعنة، بقيادة صلاح، في نهائي كأس الأمم الإفريقية 2021، ثمّ في مباراة أخرى فاصلة للتأهل إلى كأس العالم 2022 في قطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى