أخبار الرياضة العالمية

أبدى تفاؤله بتعثر السيتي
صلاح: رغبتي في مواجهة الريال.. لا تعني الإهانة

ليفربول – الرياضية

أكد محمد صلاح هداف ليفربول إن فريقه «متحمس ومتفائل» قبل خوض الجولة الأخيرة والحاسمة للقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وكذلك يشعر بالسعادة لتكرار المواجهة مع ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الشهر.

ويحتل ليفربول المركز الثاني في الدوري بفارق نقطة واحدة خلف المتصدر مانشستر سيتي قبل اليوم الأخير بالمسابقة بعد، الأحد.
وينتظر ليفربول تعثر سيتي أمام أستون فيلا في استاد الاتحاد مع فوز فريق المدرب يورجن كلوب في نفس الوقت بملعبه على ولفرهامبتون واندرارز لانتزاع اللقب.
وأبلغ صلاح شبكة (بي.إن.سبورتس):« أنا متحمس وأي شيء قد يحدث في كرة القدم. نأمل في خسارة أو تعادل سيتي وفوزنا باللقب».
وأضاف:« نتحدث داخل الفريق، نشعر بالحماس وما بوسعنا فقط هو التفاؤل والتركيز في مباراتنا ولنرى ما سيحدث، تكرر نفس الموقف (في موسم 2018-2019) وتوجوا (سيتي) باللقب (في الجولة الأخيرة)».
وستكون أمام ليفربول فرصة لإضافة لقب جديد بعد كأسي الرابطة والاتحاد الإنجليزي هذا الموسم حين يواجه ريال مدريد في باريس يوم 28 مايو آيار الجاري.
وتحدث قائد منتخب مصر في وقت سابق وفي أكثر من مناسبة عن رغبته في «الثأر» من بطل الدوري الإسباني. وغادر صلاح الملعب باكيا بعد إصابته بالكتف اثر تدخل عنيف مع سيرجيو راموس مدافع ريال السابق خلال خسارة ليفربول 3-1 في نهائي دوري الأبطال 2018 في كييف.
وتأهل ليفربول لنهائي البطولة القارية العريقة للمرة الثالثة خلال خمس سنوات ويطمح صلاح لرفع الكأس للمرة الثانية وتعزيز فرصه في الفوز بالكرة الذهبية لأول مرة.
وتابع هداف الدوري الإنجليزي الممتاز حتى الآن:«سعيد بمواجهة ريال مدريد، اعتقد البعض أن الحديث عن رغبتي في مواجهتهم إهانة لهم، لكن ريال مدريد أقوى فريق في تاريخ دوري الأبطال وما حدث في النهائي السابق يجعلني أرغب في مواجهته مجددا».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى