مقالات

بالمختصر المفيد
رسالة للهلاليين!

أحمد الشمري

قدر الزعيم أن يكون محاربا على الدوام في محاولات يائسة لطمس تاريخ ماض وحاضر ومستقبل، صنعه رجال الزعيم بداية من المؤسس الشيخ عبدالرحمن بن سعيد رحمه الله، وصولا لابن نافل، ولعل الحملة الأخيرة وكثافتها والتي تدار منذ وصول الأزرق إلى نهائي دوري أبطال آسيا خير شاهد على استهداف الزعيم، إلا أن الثقة كبيرة في الشقردية سواء على صعيد اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية وصولا لجمهوره المرعب.

الفوز هو اللغة الأجمل في كرة القدم والقادر على أن يغطي كل العيوب، كما أن الخسارة هي الأسوأ، وقد يكون التعادل حلا وسطا ومنطقة رمادية بين الفوز والخسارة، إلا أنها تصل في مرارتها لمرارة الخسارة، وذلك عندما يتعلق الأمر بكبير آسيا.

الزعيم خاض مواجهة الجولة العاشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان أمام الأهلي وسط ظروف ندرك مدى صعوبتها واعترفنا بها قبل المباراة، في ظل وجود اصابات وتتابع للمباريات القوية والصعبة على الصعيدين القاري والمحلي وهو ما أصاب الفريق بالإرهاق، كذلك ذكرت أن الأهلي يعيش صحوة قد تمكنه من مجاراة الزعيم.

ولا شك أن تقدم الشقردية المبكر في المباراة عن طريق المبدع سالم الدوسري جعل الفريق الأهلاوي يتخلى عن حذره الذي دخل به اللقاء بغية حصد نقطة التعادل وهو ما كان له في النهاية. لن تكون مهمة الزعيم سهلة اليوم أمام المتصدر ضمك بـ 21 نقطة من 10 مباريات، بواقع 6 انتصارات، و3 تعادلات، وخسارة واحدة، لكن ورغم ذلك أجد الفوز يلوح في الافق عطفا على قسط الراحة الذي ناله لاعبو الأزرق وكانوا في حاجة له، إلى جانب عودة بعض الأوراق الرابحة لاسيما المالي موسى ماريجا والذي افتقده الزعيم مؤخرا.

وأجد كسائر الهلاليين أن الفوز على ضمك ضرورة ملحة، لتدارك أمر الصدارة الذي ستكون في المتناول حال فاز الشقردية في المؤجلات.

على الجهراء السلام!

سألني احد الاصدقاء عن نادي الجهراء الرقم الصعب في السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات القرن الماضي في الرياضة الكويتية الى متى هذا الوضع هناك، لاسيما بعدما وصل الأمر لقبة البرلمان بسؤال برلماني من النائب مهند الساير مفاده صدور حكم لمحكمة الاستئناف يدينهم.

قلت له يا صديقي نادي الجهراء بات من الماضي بعد ان اسند الامر لغير أهله، يا صديقي مواهب الجهراء توزع على الأندية بالمجان! وباتت قلعة القصر الأحمر جرداء تعيش على ذكريات النجوم الكبار امثال وائل سليمان وسهو السهو وخالد الجار الله والسربل والرئيس الحالي نواف جديد وصالح ومحمد باجية ومطير شرقاط والمرحوم تركي الذايدي وغيرهم، يا صديقي على الجهراء السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى