تحليل واراء

مدرب الهلال الجديد.. سِجّل كروي ناجح مع فئة الشباب

يعد قرار إدارة نادي الهلال بإقالة الروماني رازفان لوشيسكو من منصب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي، وتعيين البرازيلي روجيرو ميكالي خلفًا له، عودة إلى المدرسة البرازيلية مرة أخرى بعد سلسلة نجاحات حققتها المدرسة الرومانية مع «الزعيم» توّجت في الموسم الماضي بالثلاثية.

وبينما لم يكن قرار إيعاد لوشيسكو مستغربًا بعدما فقد الهلال معه قوته ومعها صدارة الدوري السعودي للمحترفين، فإن الاعتماد على روجيرو ميكالي يعد مغامرة من جانب إدارة الهلال؛ حيث لا يحفل تاريخ المدرب البرازيلي بأية علامات مميزة سوى مع فرق فئة الشباب.

يبلغ روجيرو ميكالي من العمر 51  عامًا، وقد بدأ التدريب في عام 1991 عندما تولى تدريب فيتوريا البرازيلي تحت عشرين سنة، وكانت أبرز محطاته التدريبية عندما تولى مسئولية تدريب المنتخب البرازيلي تحت عشرين سنة عام 2015 ليحقق معه الميدالية الذهبية في الدورة الأولمبية التي أقيمت عام 2016 في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وفي يوليو 2017 تولى تدريب الفريق الأول لنادي أتلتيكو منيرو البرازيلي لكنه ترك المنصب بعد شهرين فقط، وفي فبراير 2018 تولى تدريب الفريق الأول لنادي بارانا البرازيلي لكنه ترك منصبه بعد ستة أشهر فقط، وفي ديسمبر 2020 تولى تدريب فريق شباب الهلال وحتى تعيينه مدربًا للفريق الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى